Motobasteachers


موقع معلمى مطوبس
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 160% فوق مكافأة الامتحانات .. لا تكفي المعلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاني محمد نوفل



عدد المساهمات : 664
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 05/03/2011

مُساهمةموضوع: 160% فوق مكافأة الامتحانات .. لا تكفي المعلمين   الجمعة سبتمبر 23, 2011 9:27 pm

160% فوق مكافأة الامتحانات .. لا تكفي المعلمين






يصر مجموعة من المدرسين علي الزحف اليوم إلي مجلس الوزراء للإعلان عن احتجاجهم بصورة يقولون انها سوف تكون سلمية.. رغم إعلان مجلس الوزراء الاستجابة إلي مطالب المعلمين الذين امتنعوا عن العمل مع بداية السنة الدراسية الجديدة.. وحصول الدكتور أحمد جمال الدين موسي وزير التربية علي موافقة مبدئية من وزير المالية برصد 500 مليون جنيه جديدة لتعويض استبعاد مكافأة الامتحانات من حساب حافز ال200% للمعلمين.
الحافز الجديد الذي سيضاف إلي المعلمين يصل إلي 85% وباضافته إلي ال75% المقرر مسبقا يكون اجمالي الحافز 170% من اجمالي الراتب الأساسي.. فوق كافة الحوافز والبدلات التي يحصل عليها موظفو الدولة ورغم ذلك أعلن البعض عدم رضائه وقرر الاستمرار في الامتناع عن العمل وكأن الحكومة الضعيفة عليها أن تستجيب لكافة المطالب حتي لو كانت فوق طاقة البلاد الحالية ماليا واقتصاديا!!
الكثير من المدرسين والمدرسات بدأوا مطالبة زملائهم بالهدوء والتهدئة والعودة إلي الفصول خاصة بعدما صدقت النوايا وتقرر البدء فورا في صرف حافز ال75% الأولي المقررة بمرسوم بقانون من المجلس الأعلي للقوات المسلحة.. مؤكدين انهم يثقون في الدكتور أحمد جمال الدين موسي الذي لا يعلن شيئا يري انه لن يتحقق مستقبلا.
أولياء الأمور من جانبهم اتهموا الحكومة بالضعف في مواجهة المطالب غير المنطقية للمعلمين مؤكدين ان المدرسين حصلوا علي أكثر من حقهم وأن معظمهم متقاعسون عن العمل علي مدار كل الأعوام الماضية وكانوا ومازالوا سببا رئيسيا في فشل العملية التعليمية!!
ولأن الشارع المصري بعد ثورة يناير أصبح أكثر ذكاء فقد بدأ الرأي العام يتهامس ويتساءل: ماذا يريد المحرضون علي الاعتصام والاضراب؟ ومن هم هؤلاء أعضاء النقابة المستقلة للمعلمين؟.. ومن يقف وراءهم؟.. وإلي متي سيستمرون في قيادة حركة التمرد والعصيان وتأليب زملائهم بهذه الصورة التي تهدد السلم الاجتماعي في ظل الغضب العارم الذي بدأ يسيطر علي أولياء الأمور؟.
افتقدوا القدوة
قال أحمد الجمل - ولي أمر - ان اصرار المعلمين المضربين علي الاستمرار بالامتناع عن العمل يعد تخلياً من المدرسين عن رسالتهم السامية وافتقادهم للاحترام في المجتمع.. مؤكداً ان محاولة المعلمين الداعين للاضراب للموقف والظروف التي تمر بها مصر يشير إلي عدم المسئولية الوطنية.. ويؤكد انهم لن يستطيعوا تحمل أمانة إعداد جيل قادر علي النهوض بمصر.
وأضاف علي جمعة - من المقطم - انه يطالب المسئولين في المجلس العسكري ورئاسة الوزراء بتفعيل قانون منع الاضرابات والاعتصامات التي تعطل سير العمل في المصالح القومية.
مضيفا ان اصرار المضربين علي الاستمرار في الاضراب يعد تلاعباً بمستقبل الطلاب والأسر المصرية.
وأضاف عبدالرحيم عبدالحميد - محامي وولي أمر - ان مطالب المعلمين بتجريم الدروس جنائيا أمر غير ممكن من الناحية القانونية لان هذا يعني معاقبة أي طبيب أو صيدلي له عيادة أو صيدلية خاصة.. وقال ان تجريم الدروس الخصوصية يتطلب توافر أركان أساسية وفي مقدمتها وجود طرف متضرر.. وهذا ما لا يتوافر علي أرض الواقع.. وأوضح ان عقوبة تجريم الدروس الخصوصية هي عقوبة تأديبية للعاملين التابعين لوزارة التربية والتعليم فقط.
و تساءلت رباب عبده - ولي أمر طالبة في العمرانية - عن السبب الحقيقي لأزمة المعلمين مؤكدا ان المعلمين تحسنت ظروفهم بشكل كبير خلال الفترة الحالية منذ قيام الثورة.. مشيرة إلي ان انتظام المعلمين في الدراسة مع المطالبة بتحسين رواتبهم وتطوير مهاراتهم الإدارية والبشرية عن طريق نقابة المعلمين والتي تجري بها انتخابات في الفترة القصيرة القادمة وهو ما يحقق مصلحة الوطن
الوقت خاطئ
أوضحت مني عبدالحليم - ولي أمر - انها ضد اضراب المدرسين والذين اختاروا وقتا خاطئا للاضرار بأبنائنا وضرب العملية التعليمية في مقتل مشيرة إلي أنه اذا استمر الاضراب خاصة بعد أن استجاب الوزير لمطالب المعلمين فانه لابد من إجراءات رادعة ضد المخالفين لانهم بذلك يتعمدون افساد العملية التعليمية.
أجمع حسن علي وخالد محمد وفؤاد محمود وعمر فتحي - أولياء أمور - أن المدرسين حصلوا علي أكثر من حقهم وان معظمهم سبب رئيسي في فشل المنظومة التعليمية بتقاعسهم عن العمل والشرح في الفصول والتفرغ للدروس الخصوصية وعدم مراعاة ضميرهم المهني مندهشين من الحركات التي ظهرت فجأة وخرجت من العش لتطالب بحقوقهم تمشيا مع العديد من الفئات التي تظاهرت كما ان الحكومة اذا استجابت لكل من يقوم بمظاهرات فلن تنصلح أحوال هذا البلد بسبب المطالب الفئوية وسيعم الفساد والتدهور في كافة المجالات.
إجراءات الإصلاح .. كافية
قال سعيد عمارة - وكيل وزارة التربية والتعليم بالقاهرة - ان الإجراءات التي أعلن وزير التربية والتعليم عن اتخاذها لإصلاح أحوال المعلم كافية جدا خلال الفترة الحالية ويجب علي المعلمين الانتظار حتي تتحقق باقي مطالبهم وفق جدول زمني في الفترة القليلة القادمة لأن المسئولين يهدفون في المقام الأول إلي استقرار الأحوال العامة وصالح المعلم يأتي في أولياتهم وليس في المرتبة الأخيرة كما يشيع البعض.
أكد ان الفترة القادمة ستشهد إجراءات عديدة حاسمة لإصلاح أحوال التعليم لصالح التلميذ والمعلم علي حد سواء وذلك علي مراحل متتالية مشيرا إلي أن الوزارة أبدت استعدادها لحل الأزمة والكرة الآن في ملعب المعلمين.. أشار إلي انه في حالة استمرار الإضراب في المدارس سنستمر في حالة الحوار مع المعلمين ومحاولة اقناعهم بأن صالح الطالب يجب أن يأتي في المقام الأول خاصة ان رسالة المعلم تحتم عليه أن يكون قدوة لأبنائه التلاميذ موضحا ان المظاهرات التي قرر المدرسون القيام بها لن تؤثر في العلمية التعليمية لأن يوم السبت يعد اجازة رسمية تتوقف فيها المدارس عن العمل.. واضاف جورج كامل - مدير عام إدارة المرج التعليمية - انه مقتنع بكفاية الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم كاستجابة مبدئية لمطالب المعلمين المضربين عن التدريس داخل الفصول خلال الأسبوع الأول من الدراسة مشيرا إلي ان الوضع العام في البلاد لا يحتمل المزيد من الاحتجاجات خاصة علي مستوي المعلمين حيث ان مسألة الدراسة تمس كل البيوت المصرية وتؤثر فيها بشكل مباشر مؤكدا ان معني استجابة الوزارة لبعض المطالب انه سيلحقها نسبة أكبر من ردود الفعل التي لا يجب أن يتعجل عليها المعلمون.
وافقته الرأي حياء الغنيمي - مدير عام إدارة باب الشعرية التعليمية - التي أكدت أن الوضع الحالي العام لا يستوجب معه طريقة التصعيد هذه ولكن يجب أن يراعي المعلمون ذلك وأن يأتي صالح الطالب والعملية التعليمية في المقام الأول للمعلم وأن يصبر المعلمون حتي يتيح تحقيق كافة المطالب المشروعة والتي لا تخرج عن المألوف أسوة بباقي الوزارات.
الحوار المتبادل .. أفضل
في حين يري أحمد حسن - مدير إدارة الشروق التعليمية - ان الإجراءات التي اتخذها وزير التربية والتعليم حتي الآن تتركز جميعها علي الناحية المادية التي تأتي في مرتبة تالية علي المطلب الأساسي وهو إصلاح التعليم في مصر وإعلاء شأن المعلم أما عن إصلاح التعليم فيأتي عن طريق الاهتمام بجوهر العملية التعليمية من خلال تطوير فعلي للمناهج وتدريب المعلمين وخفض الكثافات بالمدارس والتي تقف كعائق كبير أمام الحصول علي الجودة التي نريدها فعلية وليس مجرد اسم أو صفة تلصق بالمدارس التي تبدو مبانيها نظيفة.. قال انه ضد استخدام الضغط بالإضراب علي الوزارة للحصول علي الحقوق ولكن عن طريق الحوار المتبادل والذي يأتي بنتائج ملموسة في الواقع وعدم الحاق الضرر بمصلحة الطالب وحقه في الحصول علي خدمة تعليمية متميزة طالما التزم بالحضور للمدرسة فكيف نعاقب الطالب الذي يتخلف عن الحضور وفي نفس الوقت المعلم الذي هو قدوة للطالب يفعل الأمر ولو بشكل مختلف وهو الإضراب عن العمل.
أكد هاني الفي - مدير عام إدارة مصر القديمة التعليمية - ان هناك عدداً كبيراً من المدارس توقفت عن الإضراب عن التدريس في نطاق الإدارة وهو ما يعني ان هناك استجابة طيبة ورد فعل جيل علي الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم لتهدئة الوضع الحالي حيث تم استئناف الدراسة بشكل طبيعي في 4 مدارس كانت مضربة تماما من بداية الأسبوع الأول للدراسة وفي حالة استمرار مدارس أخري في الإضراب فانه يتم اخبار المديرية بها للتعرف علي الوضع القائم بشفافية تامة مشيرا إلي انه مقتنع تماما بكافة الإجراءات التي بدأت الوزارة في اتخاذها لإنهاء الإضراب عن العمل بالمدارس خاصة آراء تثبيت المؤقتين الذين تتوافر لديهم شروط التعيين وكذلك البدء في اعطاء الترقيات للمستحقين من المعلمين.
اضاف حسن الفخراني - مدير عام إدارة المعادي التعليمية - ان استجابة الوزارة بفصل حافز الإثابة المقرر ب200% عن الكادر الخاص والبدء في اعطاء الترقيات للمستحقين تعد خطوات فاعلة وكافية خلال الفترة الحالية لتهدئة الأمور وأنصح المعلمين بالتروي والانتظار حتي لا تضيع حقوق الطلاب في التعليم بهذا الشكل السييء لأن الإضراب لن يحل أي مشكلة والتصعيد لن يكون لصالح أي من الأطراف مطلقا خاصة ان الأوراق تأتي علي مراحل وليس بشكل تام أي ان المطالب جميعها ستتحقق ولكن بشكل تدريجي وهذا هو المطلوب حتي تنتظم العملية التعليمية ويبدأ العام الدراسي في الاستقرار حرصا علي الطالب الذي لا ذنب له في إضراب المعلمين مطلقا.
جولات ميدانية
أكد هشام السنجري - وكيل وزارة التربية والتعليم بالجيزة - أن هناك تعليمات مشددة لمديري الإدارات بضرورة القيام بالجولات الميدانية المستمرة لأكثر من مدرسة علي مستوي الإدارة ووجود غرفة عمليات وارسال التقارير الفورية لمتابعة أي إضرابات أو اعتصامات من المعلمين والتحاور معهم وتهدئة الأوضاع.
اضاف ان قرارات الوزير لاقت استحسانا وترحيبا واسعا من المعلمين الذين استجاب الكثير منهم وأعلنوا انهم بعد القرارات التي اتخذها الوزير في حصول المعلمين علي ترقياتهم وفصل مكافأة الامتحانات وغيرها من المطالب سوف ينتظمون في أعمالهم.
قالت مني السعيد - مدير عام إدارة الدقي التعليمية - ان القرارات التي اتخذها د.أحمد جمال الدين موسي وزير التربية والتعليم من الترقيات وتعديل سلبيات الكادر وتثبيت المؤقتين وغيرها جيدة ومنصفة للمعلمين ورغم ان هناك مطالب عديدة للمعلمين إلا انه لابد من الانتظار واعطاء المسئولين فترة زمنية لتنفيذ المطالب وجدولاً زمنياً مشيرة إلي ان هذه القرارات ستهدئ من ثورة وغضب المعلمين.
اضافت انها مع بعض اعتراضات المعلمين وخاصة ضرورة فصل مكافأة الامتحانات عن الكادر ونحن لا نلومهم عليه ولكن لابد من اعطاء مساحة لأصحاب القرار حيث ان الحالة التي تمر بها البلاد لا تسمح بمزيد من التوتر.
أوضح محمود خطاب - مدير عام إدارة شمال الجيزة التعليمية - ان قرارات الوزير موفقة إلي حد كبير ولاقت أثرا طيبا من بعض المدرسين الذين استجابوا وعادوا ليمارسوا أعمالهم خاصة ان مطلبهم الأساسي توفير حياة كريمة وتحسين المستوي المعيشي لهم.
اضاف انه علي المدرسين أن يعودوا مرة أخري لأداء رسالتهم المقدسة وبما يحتم عليهم ضميرهم خوفا علي أبنائنا الطلاب واستقرار العملية التعليمية.
أكدت نهي السيد - مدير عام إدارة العمرانية - انها قامت بتشكيل فريق طوارئ بقيادة رئيس القسم في الإدارة من التخصصات المختلفة ومن خلال أقوي مدرسين في الفترة المسائية لتهدئة الأوضاع وتوزيع الحصص لعلاج أي مشكلة ولضمان سير العملية التعليمية واليوم الدراسي بشكل منتظم مشيرة إلي ان هناك استجابة كبيرة جدا من المدرسين في مباشرة أعمالهم علي اكفأ وجه موضحة انها تري ان قرارات الوزير التي اتخذها تعبر عن تقديره لجموع المعلمين وايمانه بدور المعلم وسوف تؤدي إلي عودة الاستقرار مرة أخري.
تحسين المستوي .. ليس علي حساب الطلاب
أشارت وفاء عبدالفتاح - مدير عام إدارة العجوزة - إلي أنه لا داعي لوجود إضراب طالما ان هناك استجابة وتلبية للمطالب ولا يمكن ان نغفل حق المعلمين في تحسين مستواهم المعيشي وتقديم خدمات مناسبة ورعاية صحية وحمايتهم ولكن لا يمكن ان يتم ذلك علي حساب أبنائنا الطلاب مشيرة إلي انه لم يحدث مشاكل بمدارس الإدارة.
أوضح كمال بشندي - مدير عام إدارة جنوب الجيزة - ان هذه القرارات كان لها عامل السحر في عودة الهدوء إلي المدارس واستجابة الكثير منهم في العودة إلي أعمالهم لانها لبت أهم المطالب التي طالب بها المعلمون مرارا وتكرارا مشيرا إلي انه لابد ان يصبر المعلمون ويعطون فرصة لتلبية باقي المطالب دون تهويل أو تصعيد الأمور.
أكدت نجوان هانم - مدير عام إدارة أكتوبر التعليمية - انها سعيدة جدا بالقرارات التي اتخذها الوزير لتهدئة الأوضاع وتلبية مطالب المعلمين في فصل مكافأة الامتحانات وتثبيت المؤقتين وغيرها وهي خطوة جيدة في تحسين أحوال المعلمين وهذا معناه ان هناك احساسا بنبض المعلمين.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
160% فوق مكافأة الامتحانات .. لا تكفي المعلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Motobasteachers :: معلمين مع ثورة 25 يناير-
انتقل الى: